أجمل المعالم السياحية في فيتنام

متابعة لأهم الأخبار | أخبار السعودية | مع جولة نيوز خبر ” أجمل المعالم السياحية في فيتنام ” حيث تم نقل هذا الخبر ” أجمل المعالم السياحية في فيتنام ” عبر موقعنا مع المحافظة علي جميع حقوق الناشر الأصلي للخبر وشكراً لثقتكم.

على الاغلب، فان هنالك وجهات نظر كثيرة واراء ومعتقدات سادت لدينا بخصوص ما يتعلق بفيتنام والسياحة في فيتنام، فمن المرجح انه قد ارتبط اسم فيتنام بـ “حرب فيتنام” وما دار فيها من صراع بين شمالها وجنوبها 1955 – 1975 م، مما انعكس بوجهة نظر غير ايجابية عن هذا البلد الرائع.

ولكن السفر الى فيتنام، والتمتع بمناظرها الخلابة، والوقوف على اسرار هذا البلد الجميل دون النظر الى ماضيه والحكم بناء عليه، سيعطيك دفعات كبيرة وتشويقاً إلى السياحة في فيتنام، وزيارة واحدة من أرخص الدول السياحية في العالم، فضلا عن انها لا تنحصر على سياحة الشباب، وانما تمتد وتصلح كرحلات سياحية للعائلات أو حتى للسفر وحدك، فبلد طيب كهذا يصلح للجميع السفر اليه.
 

تلعب السياحة في فيتنام دوراً هائلاً وتحظى برصيد مرتفع كدولة شبة محورية وذات موقع استراتيجي، وما تحتويه من مدن وقرى وارياف يفوح منها اللون الأخضر بكل تعبيراته ممزوجا باللون الازرق السماوي المحاذي له من البحيرات القريبة منه. فهيا بنا نتعرف على اهم مدن فيتنام السياحية:
هانوي

تعتبرهي العاصمة الرسمية لجمهورية فيتنام الاشتراكية، واكبر المدن من حيث المساحة التي تبلغ حوالي 331 كم2. فضلا عن العراقة والقدم الذي تتمتع به هذه المدينة العتيقة والتي ضمن اخر البحوث الانثروبولوجية اكتشف الباحثون ان الانسان قد سكن هذه المدينة وعمر فيها منذ ما يقارب 3000 سنة قبل الميلاد.
تحتل مدينة هانوي وتتربع على موقع استراتيجي مميز، في شمال غربي دلتا النهر الاحمر، وتتمتع بمناخ حار رطب في الصيف وبارد جاف في الشتاء، فضلا عما تحتويه وما يحيط بها من بحيرات طبيعية وطرق سريعة ومباني تجمع بين القدم والحضارة الحديثة لذا حظت السياحة في فيتنام باهتمام كبير.
ضريح هوتشي منه

لن تصدق عيناك عندما ترى هذا الضريح، فهو اشبه بمعبد مكعب الشكل يحج الناس اليه ليلقوا بسلامهم على هذا الثائر العظيم.
سجن هاولو

غريب ما نذكر، كيف لسائح ان يزور سجناً، ولكن هذا السجن ليس كغيره من السجون، فقد استخدم الفرنسيون هذا السجن اثناء استعمارهم لفيتنام، ثم استخدمه الفيتناميون اثناء صدهم للعدوان الامريكي، والان بعد ما مر عليه من عمليات هدم، تم تحويله الى متحف كدليل ابدي حاضر على الكفاح الفيتنامي.
بحيرة هوان كيم

وتسمى ايضا ببحيرة “السيف العائد”. فضلا عن القصة والاسطورة العجيبة لهذه التسمية وهي عندما تغلب الإمبراطور الفيتنامي على الصينيين، ظهرت سلحفاة ذهبية عملاقة وأخذت السيف ثم اختفت في البحيرة لتعيدها إلى أصحابها الشرعيين.
هوي أن (فايفو)

يطلق على هذه المدينة المطلة على بحر الصين الجنوبي ايضاً اسم “فايفو” وقد صنفت ضمن مواقع التراث العالمي، لما تحويه هذه المدينة من متاحف واثار ومعابد وجسور، فضلا عن المزيج الرهيب في المباني الذي يجمع بين كلاسيكيات البرتغال والصين وفرنسا في قالب واحد مدهش، وتاريخها الحافل بكونها كانت ميناء تجاريا مهما في الهند الصينية خلال القرنين 17 و 18.
هذا وبالحري ان نذكر ان هناك مشهداً سينمائياً واقعياً يقع في 14 من كل شهر قمري، حيث يتم اطفاء الانوار الكهربائية في هذه المنطقة بالكامل، ويتم اضاءة الفوانيس التقليدية عوضا عنها، لتعيش المنطقة بجو روحانيات صادقة لن تراها إلا هناك.
مدينة هوي آن القديمة

كانت هذه المدينة القديمة عبارة عن ميناء تجاري محتوي على العديد من المباني القديمة، وما يتخللها من طرق متعرجة، فضلا عن التوسع الذي حدث بعد ذلك، لكن تم اضفاء اسم ” القديمة” علي هذه المدينة كطابع مميز.
الجسر الياباني المغطى

ويعرف ايضا باسم “معبد تشاو تشوا “. وقد تم حصر الاسم بـ “الجسر الياباني” بسبب ان هذا الجسر بني على الطريقة اليابانية القديمة، على خلاف غيره من المعابد الذي ساد الطراز الصيني او الفيتنامي وحكم بنائها، والذي يعود تاريخ بنائه الى القرن السابع عشر تقريبا.
متحف مخلفات الحرب

غريب هذا الاسم ولكنه حقيقي، فما يضمه هذا المتحف ليست رسومات دافنتشي وشفراته وغيرها، وانما يحتوي على كل معدات الحرب التي استخدمها الفيتناميون في صراعهم ضد القوى الغازية، ثم تم جمع اكبر قدر ممكن من هذه المعدات، ووضعها في متحف لتكون “ذكرى” وعبرة وفخراً لما سيتبع من أجيال.
دانانغ

البعض يصفها بأنها العاصمة السياحية للمنطقة الوسطى في فيتنام، فهي مركز محافظة دانانغ، وتقع في قلب جمهورية فيتنام، فضلا عن كونها ميناء رئيسي في وسط فيتنام، تعد المدينة رابع أكبر مدينة في فيتنام من حيث عدد السكان والتحضر والاقتصاد.
تتركز أهمية مدينة دانانغ في مينائها البحري الكبير، والسكك الحديدية الشمالية والجنوبية، مما يمكن اعتبارها مركزا للنقل البري والبحري. فضلا عن اعتبارها انها نقطة الوصل بين عاصمة فيتنام مدينة هانوي في الشمال، ومدينة هو تشي منه في الجنوب.
هيو

يطلق عليها ايضا اسم “مدينة الامبراطوريات” او “موطن الاباطرة”. وهي من أكثر المدن السياحية في فيتنام جذبا للسياح، اذ تطل هذه المدينة الساحرة على بحر الصين الجنوبي، وتمزج الامبراطوريات القديمة كلون احمر على لباس حديث خالي من الالوان، مما يجعل رائحة الاصالة تفوح منها، لما تحتويه من اثار ومتاحف وقصور لسلالات حاكمه انقرضت وجسور ومعابد كمعبد “كوان كونغ” ومعبد “تين مو” البوذي.
هذا وقد اضافت اليونسكو هذه المدينة الرائعة لقائمة التراث العالمي، وبعدها قد تضاعفت السياحة في فيتنام عشرات الاضعاف، وأصبح السفر الى فيتنام هو مناط كل هاو وعاشق وكلاسيكي. والسياح الى فيتنام لا يترددون للحظة ولا ينسون أن يكتبوا في دفاتر يومياتهم اسم هذه المدينة ليحظو بشرف زيارتها.
خليج ها لونج

في كتابه “لا إن فان آن” أشاد “نجوين تراي” بقوله واصفا خليج هالونج: عجب بالصخرة في السماء.
باختصار، خليج هالونج هو فردوس الخلجان في العالم، ودرة التاج الفيتنامي -ان صح التعبير كذلك- فهو محط انظار السياح الى فيتنام، ومقصد كل شخص يحب السفر الى فيتنام.
يتخلل رحلات السياحة في فيتنام لهذا الخليج، رحلات عبر سفن الكروز، ورؤية الكهوف المتناثرة التي يصعب حصر عددها بمختلف انحاء الخليج، فضلاً عن الجزر الصغيرة الكثيرة المحيطة به، وقرى الصيد الكثيرة. فهو يحتوي على قرابة 2000 جزيرة، معظمها من الحجر الجيري. ويضاف ايضاً للتنوع الجغرافي الذي يشهده الخليج تنوع بيولوجي يسقط على النظام البيئي الاستوائي دائم الخضرة والمياه الدائرة، اضافة للنباتات والزهور والاعشاب المسيطرة على المنطقة، وما يجاورها من حيوانات مختلفة واحياء مائية متنوعة.
سابا

ضمن إطار فيلم “The beautiful island”، كان بطل الفيلم في رحلة الى جزيرة معروفة برفقة صديقه، وبعد الدهشة التي ابداها البطل من روعة الجزيرة، خاطبه صديقه قائلا: ما بك؟ لماذا كل هذا الذهول؟ كيف لو كنت في جزيرة سابا؟ ماذا ستفعل؟
على ارتفاع 1500 متر من سطح البحر، ستجد نفسك في اروع الجزر التي تحويها الارض، جزيرة سابا، موطن اللون الأخضر والمناظر الطبيعية الخلابة، وهي تعتبر مدينة حدودية لفيتنام. تحظى بمناخ شبه استوائي في الصيف ومناخ معتدل خلال فصل الشتاء، ومتوسط درجة حرارة مئوية ب 15 درجة، لذا هي من أجمل أماكن السياحة في فيتنام.
 

Source link