الخيانة العظمى | صحيفة الأحساء نيوز

متابعة لأهم الأخبار | أخبار السعودية | مع جولة نيوز خبر ” الخيانة العظمى | صحيفة الأحساء نيوز ” حيث تم نقل هذا الخبر ” الخيانة العظمى | صحيفة الأحساء نيوز ” عبر موقعنا مع المحافظة علي جميع حقوق الناشر الأصلي للخبر وشكراً لثقتكم.

عبدالله الزبده

لم يعتد المجتمع السعودي على سماع مصطلح “الخيانة العظمى” إلا بعد إعلان وزارة الدفاع خبر تنفيذ حكم الإعدام لثلاث أشخاص من منسوبيها بعد إدانتهم بالخيانة العظمى، الخبر بلا شك صادم والمصطلح غير مألوف في الاستخدام الرسمي كتوصيف لجريمة تستحق عقوبة الإعدام، فخيانة الوطن فعل إجرامي يهدف إلى إثارة الفتنة والبلبلة والإضرار بالمجتمع والأمن والاستقرار الوطني، وخصوصاً إذا جاءت من المؤتمنين على أسرار الدولة وأقسموا على حمايتها فتكون الجريمة عظمى ولا تغتفر.
وعلى مر العصور تجد العديد من خونة الأوطان ولكنهم ذهبوا بعارهم وظلت الأوطان بشموخها، ومع هذا تبقى خيانة الوطن هي الخيانة العظمى التي لا يستحق مستحلها الشفقة أو الرحمة، بعد أن أسفر التحقيق معهم بإدانتهم بإرتكاب جريمتهم بالتعاون مع العدو بما يخل بكيان المملكة ومصالحها العسكرية، وعلى مر السنين تصدى المجتمع السعودي على الكثير من المحاولات لخلخلت الصف والحياد عن نهج الدولة، لكن الوعي المجتمعي ويقظته بما يدور حوله كان الحصن الحصين لتصدي ووأد الفتن،
فالانتباه لنوايا السيئة والأهداف المشبوهة وعدم إعطاء أي قيمة بتداول الإشاعات ونشرها أو تمكين العدو من الاستفزاز بالتقليل من هيبة الوطن ومواطنية، ولا يخلو مجتمع من ضعاف النفوس الذين يبيعون ضمائرهم، ومن الطبيعي جدًا أن تصدر ضد من يخون وطنه أحكام مغلظة، فخيانة الوطن هي من أكبر وأعظم الجرائم في العالم، وكل من يتعاطف مع أعداء الوطن سرًا أو علانية هو خائن خيانة عظمى، يجب أن يُحاسب ويعاقب بأشد العقوبات، يقول هتلر (أحقر الأشخاص الذين قابلتهم هم هؤلاء الذين ساعدوني على احتلال بلدانهم)، ليس هناك ما هو أقذر ولا أعظم خساسة ولا أكبر نذالة من خيانة الوطن بعد خيانة الدين فإذا باع أحد دينه ووطنه، فماذا بقي له فلا قيمة لعيشه وحياته.
وواجب أن نمقت جميعاً من يرتكبون هذه الخيانة ونشد على يد الدولة وهي تطبق العقوبة العادلة عليهم، وعلينا أن نحذر من الجهلة والمندسين وخفافيش منصات التواصل الذين يوظفون مثل هذه الأحداث لتعميم الإساءة على المناطق والقبائل التي ينتمي إليها كل من أخطأ بحق الوطن، فلا العقل ولا المنطق ولا الأخلاق ولا المروءة ولا المواطنة تقبل مثل هذا التعدي الذي يستهدف النسيج الوطني، ويحاولون بشتى الوسائل ضرب وحدتنا ولحمتنا. “لا حقق الله لهم هدفهم”

متابعة حصرية لاخر الاخبار في المملكة العربية السعودية حيث يعمل فريق جولة نيوز علي مدار الساعة لنقل الاخبار بكل
مصداقية وشفافية حسب نشر المصادر الموثوقة لدينا تابعوا معنا من جديد خبر
الخيانة العظمى | صحيفة الأحساء نيوز
تاريخ نشر الخبر
2021-04-28 02:05:31
تابع معنا قرأء الخبر من المصدر حيث تم نقله مع الحفاظ علي جميع حقوق النقل ودون التعدي علي المصدر لاخر اخبار المملكة بحيث يمكنكم زيارة الموضوع في موقعه الأصلي دون تحويل أو تشتيت الزائر نعمل من أجل راحتكم

Source link

Comments are closed.