السياحة في غرناطة الأندلسية – من الممتع السير على طول الطريق، بمحاذاة نهر دارو، ومعاينة المباني

متابعة لأهم الأخبار | أخبار السعودية | مع جولة نيوز خبر ” السياحة في غرناطة الأندلسية – من الممتع السير على طول الطريق، بمحاذاة نهر دارو، ومعاينة المباني ” حيث تم نقل هذا الخبر ” السياحة في غرناطة الأندلسية – من الممتع السير على طول الطريق، بمحاذاة نهر دارو، ومعاينة المباني ” عبر موقعنا مع المحافظة علي جميع حقوق الناشر الأصلي للخبر وشكراً لثقتكم.

تقع غرناطة عند سفح سلسلة جبال سييرا نيفادا، في قلب الأندلس، التي حكمها المور لقرون. وتقدم لزائريها الكثير من القصص الضاربة جذورها في التاريخ عبر مبانيها الأخاذة والجديرة بالزيارة.
السياحة في غرناطة الأندلسية

من دون الإغفال عن مزيج الثقافات الممثلة في شوارع المدينة القديمة والشوارع المرصوفة بالحصى الملتوية. هناك عدد من الأماكن السياحية التي توفر مناظر خلابة للمدينة، وعلى رأسها قصر الحمراء الذي كان آخر معقل مغاربي في أوروبا. مع تصاميمه المعقدة، والمنحوتات الجذابة، والهندسة المعمارية المذهلة، هو يقدم صورة عن الحضارة المغربية في الأندلس.

“جينيراليف”
“جينيراليف”، هو القصر الصيفي السابق ومقر إقامة الحكام النصريين، يتمتع بعمارة رائعة، حيث القناطر والحدائق المورقة والمشذبة، والنوافير التي تنطلق بفرح وسط عدد كبير من النباتات.يوفر جينيراليف بعض الإطلالات على حي البيازين في الجزء القديم من المدينة.

“كارمن دي لوس مارتيريس”
للباحثين عن مكان هادئ، فإن “كارمن دي لوس مارتيريس” عبارة عن حدائق يرجع تاريخها إلى القرن التاسع عشر، وتتمتع بوجود مزيج من العناصر الإنجليزية والفرنسية والمغربية.وهي كثيرة الأشجار والنباتات والزهور والبرك، وتغري بالجولة فيها، مع ملاحظة برج صغير جميل يوفر إطلالات جذابة على الحدائق المحيطة وغرناطة.

ساحة “بيب رامبلا
مع وجود الكثير من المطاعم والمقاهي، تدور الحياة الاجتماعية في غرناطة حول ساحة ساحة “بيب رامبلا” المثالية لتناول الطعام أو الاستراحة لبعض الوقت أثناء الجولة في المعالم السياحية. هناك، تبدو نافورة جميلة من القرن التاسع عشر.

“كاريرا ديل دارو”
من الممتع السير على طول الطريق، بمحاذاة نهر دارو، ومعاينة المباني القديمة من عصري النهضة والمغاربة والزهور والأشجار المنتشرة حولها.تضيف الجسور الحجرية القديمة التي تعبر النهر هناك، في “كاريرا ديل دارو”، الجاذبية على المشاهد في المكان.

إنها أحد أهم مراكز السياحة في غرناطة، وأكثرها زيارة من قبل سياح المدينة الجدد، فحديقة العلوم تعد مركزاً هاماً للعلوم في إسبانيا بصفة عامة، تم افتتاحها عام 1995، ومنذ ذلك الحين وهي من الأماكن الأكثر زيارة في المدينة.
تقام بحديقة العلوم العديد من الفعاليات الهامة، منها المعارض الدائمة، وكذلك المعارض المؤقتة، بالإضافة إلى ذلك فالحديقة تمتلك معرضاً ثقافياً، وقبة فلكية، ومكتبة، ودار للسينما، بالإضافة إلى تواجد مطعم ومقهى للزوار، لذا فالحديقة تعتبر من أماكن الزيارة المتكاملة لكل سائح يزورها.
السياحة في غرناطة الأندلسية

Source link