المتحف الوطني السعودي -صحيفة هتون و متحف وطني ضخم في المملكة العربية السعودية. تم  افتتاح

متابعة لأهم الأخبار | أخبار السعودية | مع جولة نيوز خبر ” المتحف الوطني السعودي -صحيفة هتون و متحف وطني ضخم في المملكة العربية السعودية. تم  افتتاح ” حيث تم نقل هذا الخبر ” المتحف الوطني السعودي -صحيفة هتون و متحف وطني ضخم في المملكة العربية السعودية. تم  افتتاح ” عبر موقعنا مع المحافظة علي جميع حقوق الناشر الأصلي للخبر وشكراً لثقتكم.





المتحف الوطني السعودي، هو متحف وطني ضخم في المملكة العربية السعودية. تم  افتتاحه في 1999، ويقع في الجزء الشرقي من مركز الملك عبد العزيز التاريخي في الرياض. في حي المربع، وسط مدينة الرياض العاصمة، على أرض مساحتها 17000 متر مربع.

وتعد زيارة المتحف الوطني السعودي بمثابة رحلة اكتشاف الماضي الغني للمملكة العربية السعودية حيث يتم عرض  القطع الأثرية من جميع الحقب التاريخية التي مرت بالمملكة وهي مرتبة تاريخياً حتى يسهل فهمها للبالغين والأطفال .

ويتألف المتحف من ثمانية قاعات، مرتبة ترتيبًا زمنيًا

كالتالي؛ الإنسان والكون، الممالك العربية، عصر ما قبل الإسلام، رسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، الإسلام وشبه الجزيرة العربية، الدولة السعودية الأولى والثانية، والحج والمسجدين المقدسين .
يساعد المتحف على إبراز الهوية الثقافية الوطنية وعمقها وأبعادها من خلال الآثار والتراث في المملكة العربية السعودية؛ بما في ذلك، 3700 قطعة أثرية و 45 نموذجًا و 900 عمل رمزي و 45 فيلمًا.

يمكنك العثور داخل المتحف الوطني في العاصمة الرياض، على عرض آسر لثقافة المملكة العربية السعودية بين الماضي والحاضر. كما يوجد أنواع مختلفة من التحف، المخطوطات، والوثائق، ولوحات العرض التي تعرض حقبة قديمة لا مثيل لها.

المتحف الوطني السعودي، هو متحف وطني ضخم في المملكة العربية السعودية. فُتح في 1999، ويقع في الجزء الشرقي من مركز الملك عبد العزيز التاريخي في الرياض.[2]في حي المربع، وسط مدينة الرياض العاصمة، على أرض مساحتها 17000 متر مربع. يتكون المتحف من ثمان قاعات عرض، مقسمة بحسب موضوعات تطور شبه الجزيرة العربية الطبيعي، والإنساني، والثقافي، والسياسي، والديني حسب سيناريو العرض المتحفي، وصولا إلى تطور السعودية بأطوارها الثلاثة.[3] ويبلغ عدد القطع المعروضة 3700 قطعة اثرية، وعدد الوسائل التصويرية 900 وسيلة، و45 اجمالي عدد الأفلام والمؤثرات الصوتية، بالإضافة إلى 45 مجسمًا.[4] ويتميز المتحف بأن منهج معالجته وتفسيره للتاريخ البشري مستمد من الحقائق الثابتة التي يقدمها الإسلام عن أصل خلق الإنسان واستخلافه لعمارة الأرض، كما يهتم بإبراز ما يميز كل منطقة في المملكة مع الحرص على تنوع المعروضات وشموليتها في إطار الوحدة الجغرافية والثقافية.


Source link