الهند… اكتشاف أحد أخطر الفيروسات في العالم

متابعة لأهم الأخبار | أخبار السعودية | مع جولة نيوز خبر ” الهند… اكتشاف أحد أخطر الفيروسات في العالم ” حيث تم نقل هذا الخبر ” الهند… اكتشاف أحد أخطر الفيروسات في العالم ” عبر موقعنا مع المحافظة علي جميع حقوق الناشر الأصلي للخبر وشكراً لثقتكم.

وكالات – جولة نيوز

حدد العلماء في المعهد الوطني لعلم الفيروسات في الهند لأول مرة فيروس “نيباه” في الخفافيش في ولاية ماهارأشترا.

وبحسب ما نشر في مجلة “الأمراض المعدية والصحة العامة”، فقد حدد العلماء هذا الفيروس في الخفافيش.
وصنفت منظمة الصحة العالمية الفيروس الموجود بشكل شائع في الخفافيش والفئران، على أنه أحد أخطر الفيروسات في العالم. وينتقل الفيروس إلى الأفراد الذين يتناولون ثمارا ملوثة بلعاب حيوان مصاب. في الوقت نفسه، لا يوجد حاليا علاج أو لقاح ضد الفيروس ومعدل الوفيات يصل من 40 إلى 75%.
في وقت سابق، تم تحديد أربع حالات تفشي للمرض في الهند. تم الإبلاغ عن فيروس “نيباه”، لأول مرة، في ولاية البنغال الغربية في عامي 2001 و 2007. مرتين – في 2018 و2019 في ولاية كيرالا.
ولاحظ العلماء أنه منذ مارس/آذار 2020، قاموا بفحص عينات من 80 فأرا من فصيلتي Rousettus leschenaultii و Pipistrellus Pipistrellus التي تعيش في كهف ماهاباليشوارا ووجدوا فيها الحمض النووي الريبي والأجسام المضادة لفيروس نيباه.
وقال الباحثون: “إن تكرار تفشي المرض، ومعدلات الوفيات المرتفعة، وانتقال العدوى من شخص لآخر، ونقص اللقاحات والأدوية المضادة للفيروسات الفعالة هي مصدر قلق خطير في الهند، حيث أن الخفافيش شائعة جدا في المناطق ذات التجمعات السكانية الكبيرة”.
وقال الباحثون إن النتيجة تستدعي مزيدا من الدراسة حيث لا يمكن استخلاص استنتاجات من المراجعة الحالية نظرا للعينة الصغيرة من الخفافيش.

متابعة حصرية لاخر الاخبار في المملكة حيث يعمل فريق جولة نيوز علي مدار الساعة لنقل الاخبار بكل
مصداقية وشفافية حسب نشر المصادر الموثوقة لدينا تابعوا معنا من جديد خبر
الهند… اكتشاف أحد أخطر الفيروسات في العالم
تاريخ نشر الخبر
2021-06-28 10:24:54
تابع معنا قرأء الخبر من المصدر حيث تم نقله مع الحفاظ علي جميع حقوق النقل ودون التعدي علي المصدر لاخر اخبار المملكة العربية السعودية بحيث يمكنكم زيارة الموضوع في موقعه الأصلي دون تحويل أو تشتيت الزائر نعمل من أجل راحتكم

المصدر:-وكالات

Comments are closed.