بعد انخفاض مؤشر Dow Jones.. خسائر آبل تسجل تصل 180 مليار دولار

متابعة لأهم الأخبار | أخبار السعودية | مع جولة نيوز خبر ” بعد انخفاض مؤشر Dow Jones.. خسائر آبل تسجل تصل 180 مليار دولار ” حيث تم نقل هذا الخبر ” بعد انخفاض مؤشر Dow Jones.. خسائر آبل تسجل تصل 180 مليار دولار ” عبر موقعنا مع المحافظة علي جميع حقوق الناشر الأصلي للخبر وشكراً لثقتكم.
المواطن – ترجمة: منة الله أشرفانخفض مؤشر داو جونز Dow Jones الأمريكي بنسبة 2.8% إلى 28292.73 وقبل ذلك بيوم كان قد تجاوز 29 ألفًا للمرة الأولى منذ فبراير، وبسبب ذلك خسرت شركة آبل نحو 180 مليار دولار من القيمة السوقية أمس الخميس، لتتراجع بنسبة 8%، وتسجل بذلك أكبر خسارة بين الشركات الأمريكية في يوم واحد.وعانت الأسهم من أكبر تراجع لها في يوم واحد منذ مارس بعد أن تخلى المستثمرون عن أسهم في عمالقة التكنولوجيا، بما في ذلك آبل وفيسبوك وتشير البيانات إلى طريق طويل وصعب للانتعاش الاقتصادي في المستقبل. تراجع المؤشرات الرئيسيةوتراجعت المؤشرات الثلاثة الرئيسية على مدار اليوم، حيث انخفض مؤشر داو جونز Dow Jones بنسبة 2.8%، كما خسر مؤشر S&P 500 نحو 125.78 نقطة ليغلق عند 3455.06، وانخفض مؤشر ناسداك 598.34 نقطة إلى 11458.10.وفي أغسطس الماضي، كانت قد أصبحت شركة آبل أول شركة تتباهى بقيمة سوقية تبلغ 2 تريليون دولار، لكن انهيار أسهم داو جونز Dow Jones أمس انتهى بانخفاض نسبة الشركة 8%، وخسرت أمازون 4.6 % بسبب تراجع المؤشرات بما فيهم داو جونز Dow Jones. رهان خاسر؟عُد تراجع أسهم فيسبوك وآبل وأمازون.كوم ومايكروسوفت وشركة قوقل ألفابيت، بمثابة تحول كبير في الأسهم الخمسة، والتي كانت في نهاية أغسطس مسؤولة عن انتعاش وول ستريت حتى في مواجهة التوقعات الكئيبة للوظائف بسبب ظروف الجائحة.وكان المستثمرون يراهنون على عمالقة التكنولوجيا بأنهم اليد التي سُتخرج الاقتصاد من أزمته، حيث قادت أسهمهم انتعاش السوق من أدنى مستويات الوباء في مارس.ويبدو أنه لا يوجد حافز واضح لعمليات البيع التي أدت إلى تسجيل هذه الخسائر ولم تصدر أي شركات أو محللين تحذيرات تنذر بالخطر.مؤشر داو جونز Dow Jonesويُذكر أن مؤشر داو جونز Dow Jones هو المؤشر الصناعي لأكبر 30 شركة صناعية أمريكية في بورصة نيويورك، وهو أقدم مؤشر في العالم حيث أُنشأ في 1896، وكان يحتوي على أكبر 12 شركة أمريكية وكانت أول شركاته شركة جنرال إليكتريك. “>
المزيد من الاخبار المتعلقة :

Source link