تاريخ معبد أبو سمبل في مصر -صحيفة هتون الدولية

متابعة لأهم الأخبار | أخبار السعودية | مع جولة نيوز خبر ” تاريخ معبد أبو سمبل في مصر -صحيفة هتون الدولية ” حيث تم نقل هذا الخبر ” تاريخ معبد أبو سمبل في مصر -صحيفة هتون الدولية ” عبر موقعنا مع المحافظة علي جميع حقوق الناشر الأصلي للخبر وشكراً لثقتكم.

تاريخ معبد أبو سمبل في مصر أبو سمبل هو موقع أثري يقع على الضفة
الغربية لبحيرة ناصر نحو 290 كم جنوب غرب أسوان. وهو أحد مواقع
“آثار النوبة” المدرجة ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي.
والتي تبدأ من اتجاه جريان النهر من أبو سمبل إلى فيلة (بالقرب من اسوان).

المعابد المزدوجة كانت أصلا منحوتة من الجبال في عهد الملك رمسيس الثاني في القرن الثالث عشر قبل الميلاد، كنصب دائم له وللملكة نفرتاري، للاحتفال بذكرى انتصاره في معركة قادش. ومع ذلك، ففي 1960 تم نقل مجمع المنشآت كليا لمكان آخر، على تلة اصطناعية مصنوعة من هيكل القبة، وفوق خزان السد العالي في أسوان.
وكان من الضروري نقل المعابد لتجنب تعرضها للغرق خلال إنشاء
بحيرة ناصر، وتشكل خزان المياه الاصطناعي الضخم بعد بناء
السد العالي في أسوان على نهر النيل. ولا زالت أبو سمبل
واحدة من أفضل المناطق لجذب السياحة في مصر.
كيف يُمكنك الوصول إلى معبد أبو سمبل؟ يقع معبد أبو سمبل في جنوب مصر بالقُرب من حُدود السودان ويُطلّ على بحيرة ناصر المُتلألئة[٤]، فهو يقع في مدينة أسوان التي تقع على ضفاف نهر النيل، والتي تُعدّ من المُدن المُلائمة للاسترخاء ومركزًا للرّحلات لوجود العديد من المعابد فيها، كما يُوجد فيها سلسلة من المُنحدرات التي تُطلّ على أول شلال في النيل، وممّا ساعد على زيادة الاهتمام بها هُو بناء السد العالي فيها. 
هناك عدة طرق للوصول إلى المعبد، حيث يُمكن الذهاب إليه

برحلة ذهاب وعودة من أسوان، أو من خلال أسوان برًّا، أو يُمكن السفر من القاهرة إلى أسوان، كما يُمكن السفر من الأُقصر إليها، ولكن لا بُد حينها من تغيير الطيّارات مرّتين في القاهرة وأسوان.
كما أنّ وقت الرحلة الواحدة سيحتاج من 10-15 ساعة، فمعبد أبو سمبل يقع على بُعد 300 كم جنوب أسوان، و 20 كم شمال الحدود مع السودان، لذا لا بُد من اختيار الطريقة الأنسب للقيام بهذه الرحلة وزيارة هذا الموقع الأثري العظيم

البناء
خلال فترة حكمه، شرع رمسيس الثاني في برنامج بناء واسع النطاق في جميع أنحاء مصر والنوبة، والتي سيطرت عليها مصر. كانت النوبة مهمة للمصريين لأنها كانت مصدرًا للذهب والعديد من السلع التجارية الثمينة الأخرى. لذلك، بنى رمسيس العديد من المعابد الكبرى هناك من أجل إبهار النوبيين بقوة مصر وتمصيرهم. أشهر المعابد هي المعابد المنحوتة في الصخر بالقرب من قرية أبو سمبل الحديثة، عند شلال النيل الثاني، على الحدود بين النوبة السفلى والنوبة العليا.
يوجد معبدان، المعبد الكبير، المخصص لرمسيس الثاني نفسه، والمعبد الصغير المخصص لزوجته الرئيسية الملكة نفرتاري.
بدأ بناء مجمع المعابد في حوالي عام 1264 قبل الميلاد واستمر حوالي 20 عامًا حتى عام 1244 قبل الميلاد. كان يعرف باسم “معبد رمسيس المحبوب من قبل آمون“.
.

Source link