“تويتر” تطلق الاشتراكات المدفوعة – وفي بادئ الأمر، لن تقتطع الشركة التي تتّخذ في سان فرانسيسكو

متابعة لأهم الأخبار | أخبار السعودية | مع جولة نيوز خبر ” “تويتر” تطلق الاشتراكات المدفوعة – وفي بادئ الأمر، لن تقتطع الشركة التي تتّخذ في سان فرانسيسكو ” حيث تم نقل هذا الخبر ” “تويتر” تطلق الاشتراكات المدفوعة – وفي بادئ الأمر، لن تقتطع الشركة التي تتّخذ في سان فرانسيسكو ” عبر موقعنا مع المحافظة علي جميع حقوق الناشر الأصلي للخبر وشكراً لثقتكم.

أطلقت “تويتر” خاصية الاشتراكات مدفوعة الأجر في بعض الحسابات، ضمن خطة تستهدف محتوى حصري من نجوم التأثير في المنصة.
“تويتر” تطلق الاشتراكات المدفوعة
وتوفر الخاصية أداة جديدة الهدف منها توفير العائدات لمنتجي المحتويات، وتأتي تماشيا مع استراتيجيتها الرامية إلى توسيع قاعدة جمهورها والحدّ من اعتمادها على إيرادات الإعلانات.
وسيتسنّى لمن يُعرفون بالمؤثّرين على شبكات التواصل الاجتماعي، في مجال الماكياج مثلا أو الرياضة، أن يعرضوا على مشتركيهم أن يصبحوا من “كبار المتابعين” (سوبر فولويرز) ويتلقّوا بذلك محتويات حصرية (من منشورات وتحليلات وغيرها)، مقابل اشتراكات بثلاثة أو خمسة أو عشرة دولارت في الشهر.
“كبار المتابعين على تويتر”وقالت إستر كرووفرد المسؤولة عن المنتجات في شبكة التواصل الاجتماعي “يمكنكم، بصفتكم من كبار المتابعين، أن تشاركوا في دردشات محصورة بأصحاب الاشتراكات المدفوعة الأجر”.
وستضيف “تويتر” لاحقا حيّزا حصريا للتسجيلات الصوتية (“سبايسز”) ونشرات إخبارية وإمكانية عدم الإفصاح عن هوية المستخدم، في جملة خطوات تعتزم إجراءها لاحقا.
وفي بادئ الأمر، لن تقتطع الشركة التي تتّخذ في سان فرانسيسكو مقرّا لها أكثر من 3% من العائدات. وهي سترفع هذه النسبة إلى 20% عندما يجني منتج المحتوى أكثر من 50 ألف دولار.
وقد أطلقت هذه الخاصية في الولايات المتحدة وكندا مع عدد محدود من منتجي المحتويات يستخدمون هاتف “آيفون” أو جهاز “آيباد” من “أبل”، على أن توسّع تدريجا لمناطق جغرافية أخرى ومستخدمي الأجهزة العاملة بنظام “أندرويد”.
“علبة بقشيش تويتر”وفي مايو/أيار، كشفت “تويتر” عن “علبة البقشيش” (“تيب جار”) التي تسمح للمستخدمين تقديم تبرّعات لحساباتهم المفضّلة.
ثم أطلقت الشركة في يونيو/حزيران عروض اشتراكات مدفوعة الأجر لمستخدميها في كندا وأستراليا الراغبين في الانتفاع من أدوات تتيح مثلا تقسيم التغريدات في فئات أو مراجعة التغريدة قبل إرسالها.
وتسعى “تويتر” إلى استنباط طرق لدرّ العائدات من دون الاضطرار إلى نشر مزيد من الإعلانات.
وتضمّ الشبكة أكثر من 200 مليون مستخدم نشط.

“تويتر” تطلق الاشتراكات المدفوعة
تويتر (بالإنجليزية: Twitter)‏ جولة نيوز تواصل اجتماعي أمريكي يقدم خدمة التدوين المصغر والتي تسمح لمستخدميهِ بإرسال «تغريدات» من شأنها الحصول على إعادة تغريد أو/و إعجاب المغردين الآخرين، بحد أقصى يبلغ 280 حرفًا للرسالة الواحدة.[2] وذلك مباشرة عن طريق جولة نيوز تويتر أو عن طريق إرسال رسالة نصية قصيرة أو برامج المحادثة الفورية أو التطبيقات التي يقدمها المطورون مثلَ فيسبوك وغيره. تظهر تلك التحديثات في صفحة المستخدم، ويمكن للأصدقاء قراءتها مباشرةً من صفحتهم الرئيسية أو زيارة ملف المستخدم الشخصي، وكذلك يمكن استقبال الردود والتحديثات عن طريق البريد الإلكتروني، وخلاصة أحداث الآر إس إس وعن طريق الرسائل النصية القصيرة وذلك باستخدام أربعة أرقام خدمية تعمل في الولايات المتحدة وكندا والهند بالإضافة للرقم الدولي والذي يمكن لجميع المستخدمين حول العالم الإرسال إليه في المملكة العربية السعودية المتحدة. أصبح جولة نيوز تويتر متوفر باللغة العربية منذ مارس 2012، ويُعرب «تغريدات» جمع «تغريدة».[3]
تمّ تأسيس جولة نيوز تويتر في شهر مارس عام 2006 من قبل جاك دورسي، ونوح غلاس، وبيز ستون وإيفان ويليامز وقد أُطلقَ فعليًا في تموز/يوليو من نفس العام. لاقى الموقع شعبيةً كبيرة في جميع أنحاء العالم فبحلول عام 2012 تجاوز عددُ مستخدمي الموقع الـ100 مليون مستخدم ينشرون أكثر من 340 مليون تغريدة يوميًا،[4] فيمَا وصلت خدمة استعلامات البحث إلى 1.6 مليار في اليوم الواحد.[5][6] في عام 2013؛ كان تويتر واحدٌ ضمن قائمة أكثر 10 مواقع زيارة في العالم.[7][8] بدءاً من عام 2016؛ صارَ لدى تويتر أكثر من 319 مليون مستخدم نشط شهريًا. وزادت شهرته بشكلٍ كبير للغاية خلال انتخابات الرئاسة الأمريكية 2016 حيث أثبت الموقع فعليًا أنه مصدر الأخبار العاجلة حيثُ نُشرت أكثر من 40 مليون تغريدة متعلقة بالانتخابات حتى العاشرة مساءً بالتوقيت الشرقي.

المصدر:-وكالات

Comments are closed.