“حقوق الإنسان”: الامتناع عن النفقة المقررة شرعا إحدى صور العنف الموجه للطفل

متابعة لأهم الأخبار | أخبار السعودية | مع جولة نيوز خبر ” “حقوق الإنسان”: الامتناع عن النفقة المقررة شرعا إحدى صور العنف الموجه للطفل ” حيث تم نقل هذا الخبر ” “حقوق الإنسان”: الامتناع عن النفقة المقررة شرعا إحدى صور العنف الموجه للطفل ” عبر موقعنا مع المحافظة علي جميع حقوق الناشر الأصلي للخبر وشكراً لثقتكم.

محليات – الأحساء نيوز

أكدت هيئة حقوق الإنسان أن الامتناع عن النفقة المقررة شرعاً يعتبر إحدى صور العنف الموجه للطفل.
وأوضحت أن النفقة، هي المال الواجب على الشخص إنفاقه على من يستحقه شرعا، لافتة إلى أن صندوق النفقة هو صندوق ذو شخصية اعتبارية وميزانية مستقلة ويرتبط بوزير العدل، ويهدف إلى ضمان صرف النفقة للمستفيدين دون تأخير.
وأشارت إلى أن الصندوق يتولى المهمات الآتية:
– صرف النفقة لمن صدر له حكم قضائي باستحقاقها ولم ينفذ لغير عذر الإعسار.
– صرف النفقة لمن صدر له أمر قضائي بها ولا تزال مطالبته بها منظورة أمام المحكمة.
– صرف نفقة مؤقتة للمستفيد قبل صدور حكم بالنفقة، على أن يقوم الصندوق باستردادها من المبالغ المستحقة للمستفيد بموجب حكم النفقة، وإذا حكم برفض النفقة وجب عليه رد ما صرف له من الصندوق خلال شهرين من تاريخ اكتساب الحكم القطعية.
– مطالبة كل من تولى الصندوق عنه صرف النفقة الواجبة عليه بردّ ما صرف عنه، وذلك بأن يحل الصندوق محل المستفيد في المطالبة بتنفيذ الحكم القضائي.

متابعة حصرية لاخر الاخبار في المملكة العربية السعودية حيث يعمل فريق جولة نيوز علي مدار الساعة لنقل الاخبار بكل
مصداقية وشفافية حسب نشر المصادر الموثوقة لدينا تابعوا معنا من جديد خبر
“حقوق الإنسان”: الامتناع عن النفقة المقررة شرعا إحدى صور العنف الموجه للطفل
تاريخ نشر الخبر
2021-01-06 17:44:36
تابع معنا قرأء الخبر من المصدر حيث تم نقله مع الحفاظ علي جميع حقوق النقل ودون التعدي علي المصدر لاخر اخبار المملكة بحيث يمكنكم زيارة الموضوع في موقعه الأصلي دون تحويل أو تشتيت الزائر نعمل من أجل راحتكم

Source link