شاهد: تعطل أكبر أفعوانية في بريطانيا – صحيفة هتون الدولية

متابعة لأهم الأخبار | أخبار السعودية | مع جولة نيوز خبر ” شاهد: تعطل أكبر أفعوانية في بريطانيا – صحيفة هتون الدولية ” حيث تم نقل هذا الخبر ” شاهد: تعطل أكبر أفعوانية في بريطانيا – صحيفة هتون الدولية ” عبر موقعنا مع المحافظة علي جميع حقوق الناشر الأصلي للخبر وشكراً لثقتكم.





شاهد: تعطل أكبر أفعوانية في بريطانيا – تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقطع فيديو يرصد فيه لحظة تعطل أكبر أفعوانية في بريطانيا.
شاهد: تعطل أكبر أفعوانية في بريطانيا
افرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية
ورصد مقطع الفيديو لحظة تعطل أكبر أفعوانية في بريطانيا على ارتفاع شاهق، واضطرار راكبيها للنزول من ارتفاع نحو 65 متراً على أقدامهم.

في مشهد مرعب!تعطل أكبر #أفعوانية في #بريطانيا على ارتفاع شاهق، واضطرار راكبيها للنزول من ارتفاع نحو 65 متراً على أقدامهم.pic.twitter.com/2kXncsF2ss
— الاكثر مشاهدة (@TheTopVideo) April 28, 2021

ملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية (بالإنجليزية: United Kingdom of Great Britain and Northern Ireland)‏ (تعرف بالمملكة المتحدة أو بريطانيا) هي دولة ذات سيادة تقع قبالة الساحل الشمالي الغربي لقارة أوروبا. تتكون المملكة المتحدة من أرخبيل بريطانيا العظمى والجزء الشمالي من جزيرة أيرلندا والعديد من الجزر الصغيرة. تعد أيرلندا الشمالية القسم الوحيد من المملكة ذا الحدود البرية التي تفصلها عن جمهورية أيرلندا.
عدا ذلك تحد المملكة المتحدة بالمحيط الأطلسي وبحر الشمال والقنال الإنكليزي وما يسمى بالبحر الأيرلندي. يربط نفق بحر المانش بريطانيا العظمى بفرنسا.
المملكة المتحدة دولة ذات نظام ملكي دستوري، وتعدّ دولة اتحادية بموجب قرار سنة 1800 تتكون من أربع أقاليم وهي: إنجلترا وأيرلندا الشمالية واسكتلندا وويلز.
يحكمها نظام برلماني وتتمركز الحكومة في العاصمة لندن، لكن هنالك حكومات محلية في كل من بلفاست وكارديف وادنبره وهي عواصم أيرلندا الشمالية وويلز واسكتلندا حكم ذاتي داخلي. تعد كل من بيليفية جيرزي وجزيرة جيرنزي وجزيرة مان وجزر أخرى تابعة لسيادة المملكة المتحدة، هو ما يعني أنها مرتبطة دستوريا بالمملكة ولكنها ليست جزءاً منها. يخضع للمملكة المتحدة أربعة عشر إقليماً تسمى أقاليم ما وراء البحار البريطانية والتي ليست جزءاً دستورياً من المملكة المتحدة ولديها حكم ذاتي مطلق وتسيير شؤونها بنفسها لكن شؤونها الدفاعية ترجع للمملكة المتحدة. هذه الأراضي من مخلفات الإمبراطورية البريطانية والتي كانت في أوجها في عام 1922 وشملت ما يقرب من ربع مساحة اليابسة في العالم، وأكبر امبراطورية في التاريخ. لا يزال يلاحظ النفوذ البريطاني في اللغة والثقافة والنظم القانونية في العديد من مستعمراتها السابقة.



Source link

Comments are closed.