فساتين زفاف من قطعتين – وقد تكون من دون أكمام أو أحياناً بنصف أكمام، حسب ذوق كل فتاة. أما القط

متابعة لأهم الأخبار | أخبار السعودية | مع جولة نيوز خبر ” فساتين زفاف من قطعتين – وقد تكون من دون أكمام أو أحياناً بنصف أكمام، حسب ذوق كل فتاة. أما القط ” حيث تم نقل هذا الخبر ” فساتين زفاف من قطعتين – وقد تكون من دون أكمام أو أحياناً بنصف أكمام، حسب ذوق كل فتاة. أما القط ” عبر موقعنا مع المحافظة علي جميع حقوق الناشر الأصلي للخبر وشكراً لثقتكم.





شاهدنا الكثير من فساتين الزفاف العادية والكلاسيكية، ولكن إذا كنت تحبين الإطلالة المميزة عليك اختيار فستان زفاف من القطعتين.
التي تتناسب مع عروس 2021 والتي تبحث عن الحرية والتميّز تقلّب العروس صفحات العديد من تصاميم الأزياء لفساتين الزفاف، ولكنها تتوقف جيداً عند الفساتين التي تتألف من قطعتين. هذا اللوك يليق بالفتاة العصرية والجريئة التي تبحث عن لوك مختلف عن باقي الفتيات.
كما أن ذلك الفستان هو مرح وعصريّ، وسهل التنقل. كما يمكن الاستفادة من القطعتين كل واحدة على حدا، وتنسيق قطع أخرى معها بستايل يمكن القول أنه يشبه الغجريات. يعتبر فستان الزفاف من القطعتين تصميماً مثالياً لحفلات الزفاف التي تقام في الهواء الطلق، ويتناسب مع أجواء الربيع والصيف، ولا يتلاءم مع فصل الشتاء. يتألف الثوب من قطعة عادة  تكون مطرزة من أقمشة الدانتيل.
وقد تكون من دون أكمام أو أحياناً بنصف أكمام، حسب ذوق كل فتاة. أما القطعة الثانية فتكون بالإجمال واسعة وفضفاضة، وأحياناً على شكل تنورة واسعة متناسقة بين القطعتين، وكأنّ تمّ فصلهما عن بعضهما البعض. يليق ذلك الثوب بالفتاة الممتلئة قليلاً، فهو يخفي عيوبها.

ان اختيار اللون الابيض [1] يعود إلى اسكتلندا عندما تزوجت ماري ملكة اسكتلندا زوجها الأول فارنسس دوفن ملك فرنسا عام 1559 ارتدت بدلة بيضاء لانه اللون المفضل لديها على الرغم من أن اللون الأبيض كان يعتبر اللون الذي يلبس في المآتم عند الفرنسيين في ذلك الوقت. لكنها تاريخيا تعتبر فيليبا الإنكليزية أول أميرة في التاريخ ترتدي البدلة البيضاء في زفاف ملكي وارتدت قلنسوة بيضاء أيضا من الحرير.
لم يصبح اللون الأبيض خيارا اجتماعيا حتى عام 1840 بعد زواج الملكة فكتوريا من البيرت. اختارت اللون الأبيض لكي تبين التطريزات التي تملكها. وتم نشر لوحة الزفاف وهي ترتدي هذه البدلة فبدأت كثير من السيدات تختار اللون الأبيض مقتديات بالملكة فكتوريا.
رغم محاولة بعض المصممين إدخال عدة ألوان عليه إلا أن اللون الأبيض ظل هو السائد، لأن له عدة دلالات منها: الصفاء والنقاء، كما أنه أصبح يرتبط في الذاكرة بالفرح ويجعل العروسة تبدو كالملاك أو الأميرة.
وهناك قصة طريفة أخرى تفيد بأنه في أثناء الحروب قديما كانت القبائل التي تريد الاستسلام ترفع راية بيضاء، وانتقل هذا التقليد إلى الزواج، فعندما يتقدم العريس إلى أهل العروس، فإذا وافقو عليه ترتدي الفتاة فستاناً أبيض كرمز لقبولها وأهلها بالعريس.


Source link