“كن سعيدًا” برعاية الدكتورة سهير الغنام رئيس الاتحاد الدولي لأميرات وأمراء العرب

متابعة لأهم الأخبار | أخبار السعودية | مع جولة نيوز خبر ” “كن سعيدًا” برعاية الدكتورة سهير الغنام رئيس الاتحاد الدولي لأميرات وأمراء العرب ” حيث تم نقل هذا الخبر ” “كن سعيدًا” برعاية الدكتورة سهير الغنام رئيس الاتحاد الدولي لأميرات وأمراء العرب ” عبر موقعنا مع المحافظة علي جميع حقوق الناشر الأصلي للخبر وشكراً لثقتكم.


في أخبار وأحداث, متابعات

16 سبتمبر، 2020

899 زيارة

واصلت الدكتورة سهير الغنام رئيس الاتحاد الدولي لأميرات وأمراء العرب لشؤون المرأة العربية في الوطن العربي مشروع التدريب من خلال الأمسية الثانية مع المدرب الدولي الخاص بالاتحاد الدكتورة نعيمة بطاهر، وكان عنوانها (كن سعيدًا) وذلك يوم السبت الموافق 13/9/2020.حيثُ بدأت الأمسية بكلمة للدكتورة سهير موجهة تحية لدولة الإمارات العربية المتحدة ولسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام ورئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة والرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، وللدكتورة لبنى شتى رئيسة الاتحاد بجمهورية مصر العربية، ولجميع أعضاء وعضوات الاتحاد في الوطن العربي، ثم قامت بالتعريف بالمدرب الدولي:
د. نعيمة بطاهر المدربة الدولية والخبيرة في تطوير الذات والعلاقات العامة ونائب رئيس لحنة التدريب برابطة المرأة العربية، وكذلك المدرب الدولي الخاص بالاتحاد الدولي لأمراء وأميرات العرب، ثم أعقب ذلك كلمة مدرب الاتحاد الدكتورة نعيمة حيثُ وجهت تحية شكر وتقدير للدكتورة سهير الغنام رئيسة ووممثلة الاتحاد الدولي لأميرات وأمراء العرب لشؤون المرأة العربية في الوطن العربيومدير ومؤسس صالون الدكتورة سهير الغنام الثقافي الأدبي الفني ورئيسة مكتب رابطة المرأة العربية الحرة.. ومن هنا كانت بداية الأمسية عن السعادة وبدأ حديث دكتورة نعيمة بلقد اختلفت الآراء والمفاهيم حول موضوع السعادة، أشاطركم رأيي بالنسبة إليَّ السعادة هي خيار فاختر أن تكون سعيدًا.. فالحياة كر وفر ومر وحلو، والاستمتاع بالسعادة موجود بين مرها وحلوها.. فالسعادة الحقيقية هي بداخلنا ومن خيارنا.. عندما تدرك أن الألم يعلمك النجاح والمتاعب تجعلك تتلذذ قيمة الراحة، أي تأمل أن تكون مرتاحًا.. فبعد التعب الراحة.. وبعد الصعاب نحقق النجاح.. فالسعادة هي اقتناع روحي والإيمان بتحقيقها.. الإيمان بالله والإيمان بما تملكه من كنوز ونعم يجعلك تشعر بالسعادة.. فتداول الأشياء وتناوبها هو سر السعادة.. من ظروف صعبة إلى أمور ميسرة وكذا من ليل دامس إلى صبح مشرق.. فبعد الليل الشمس لا تخلف وعدها دائما تشرق.. كن سعيدًا لأن الله سبحانه وتعالى يدبر أمورنا.. فتفاءلوا على قدر طموحكم وتفاؤلكم لن تفارقكم الابتسامة.واختتمت الأمسية بمنح الدكتورة نعيمة شهادة تقدير على جهودها في الاتحاد.

2020-09-16

Source link