مبادرة تحدي السكر لنمط حياة صحي

تحدي السكر

انطلقت مجموعة تحدي السكر وهي مجموعة واعدة من قلب غزة و بطموح كبير ان تصبح مجموعة عالمية وستكون . مجموعة تحدي السكر تسعي الي الابتعاد وعدم تناول السكر الابيض أو الخبز الأبيض نهائيا وأي مواد يدخل السكر الابيض في تصنيعها.

المجموعة تشمل خبراء علي مستوي العالم في التغذية ويقوم عليها فريق متميز ورائع يقوده المهندس عصام حماد من غزة .

المجموعة انطلقت بعدد قليل جدا من الأفراد ولكن اليوم يتجاوز عدد أفرادها الخمسون ألفا يسيرون الي العلياء بنمط حياة صحي جديد في التغذية.عنوانه الاساسي محاربة السكر الأبيض.

يسعي أفراد المجموعة الي تغير مجتمعي سلوكي يشمل الحياة الصحية و الضيافة السليمة والتهادي السليم في المناسبات الاجتماعية بعيدا عن الموروث من التهادي بأكياس السكر او صناديق المشروبات الغازية اللعينة .

لماذا يجب منع تناول السكر

قواعد تحدي السكر التي يجب علي الفرد الالتزام بها حتي يستفيد.

1-الابتعاد عن كل ما يتعلق بالسكر من قريب وبعيد …الشاي،الحلويات،المربى،الشوكولاتة،البسكويت،العصير المحلى …….الخ.

2-الابتعاد عن الخبز الابيض واستبداله بخبز تحدي السكر موجود بمعظم مناطق غزة .

3-الابتعاد عن الزيوت المهدرجة النباتية واستبدالها بالسمن البلدي الحيواني .

3-ممارسة رياضة اقل شي المشي .

4-ممكن اكل الفواكه لتعويض السكر .

5-المسألة ليست منعا أو حرمانا، إنما بناء نظام حياة صحي متكامل، قائم على منع الأطعمة التي ثبت ضررها مثل السكر وغيره، والتوازن في الأطعمة الأخرى.

6-يجب تخليص الجسم من جميع المواد الضارة، وعلى رأسها السكر، ولكن يجب ألا ننسى مواد أخرى مضرة جدا، مثل: زيت القلي، والشيبسيات، والمشروبات الغازية، والجلي، والصبغيات، والاندومي، الأطعمة المحفوظة.. الخ

7-بعد التخلص من السكر الضار، سيتعود الجسد على الحياة بدونه، وسيتخلص الإنسان من أعراض الانسحاب، وسيرفض الأطعمة ذات السكر المضاف تلقائيا.

8-الأصل في تناول الأطعمة غير الضارة من السكريات، والبروتين، والدهون، والنشويات..الخ، هو التوازن

9- أؤمن بالقاعدة الصحية الذهبية؛ أن جميع الأطعمة مهما كانت صحية؛ فيها درجة من السُميَّة في حال الإفراط في تناولها.

10-الحرمان من السكر الضار، يجب أن يُقابله تعويض من السكر الطبيعي؛ ولكن بنظام وليس بإسراف، حتى لا يحدث خلل من نوع آخر في الجسم.

11-  الامتناع عن السكر الأبيض الضار، ليس الهدف منه حرمان الجسم من السكريات وفقط، بل حماية الجسم من مادة سكرية ضارة بذاتها، وليس حرمانا من السكريات كغذاء.

12-هناك مَن خلط بين محاربة السكر الضار، وبين محاربة السكر كاحتياج أساسي للدماغ إلى جوار الاوكسوجين، ولا بديل غذائي عنهما.

الناس ينقسمون في تحدي السكر الي ثلاثة مذاهب،

-من يريد حياة صحية

-ومن يريد خسارة الوزن

-ومن يريد أن يتخلص من الاعتماد على الدواء وان يخفف معاناته مع مرض السكر.


ليس عيباً أن يكون معظم الحديث عن خسارة الوزن ولكن يجب ألا يكون ذلك على حساب باقي الشرائح …
أخيراً يجب أن نتفق على أنه لا يختلف إثنان أن الجزء الأكبر من وزن الجسم هو “ماء”، وليس هناك خلاف أيضاً على أن السكر الزائد عن حاجة الجسم يتحول إلى دهون،

ولكن مهم جداً أن نعرف كيف يمكن للجسم أن يستخدم الدهون المخزنة ويبدأ بحرقها كمصدر للطاقة لا أن يبدأ الجسم بخسارة الماء من الوزن ونحن نعتقد بأننا نخسر الوزن….


ومن هنا فإن فهم نظرية الصيام المتقطع هي غاية في الأهمية لخسارة الدهون المخزنة.

تحدي السكر

أخيرا من واقع تجربتي الطويلة في التخفيف من السكر الأبيض ومعلوماتي المتواضعة

أوضح بعض الأمور بحول الله:-

اولا : السكر الأبيض المعروف بالسكروز هو المشكلة الحقيقية التي يجب الامتناع عنها بحيث كل ما اتجهنا للاكل الطبيعي تقل نسبته مع وجوده طبعا في بعض المأكولات الطبيعية

ثانيا : على سبيل المثال التمر في منه صفر سكروز وفِي بعض أنواعه كثير السكروز مثل تمر السكري تصل نسبته ل٣٠٪؜ ويمنع منه مرضى السكري بينما هناك أنواع صفر سكروز على رأسها تمر الخلاص وينصح به مرضى السكري وكذلك العسل فقياس نسبة السكر تدل على نسبة السكروز لذلك العسل الطبيعي المضمون هو ممتاز جدا وصحي جدا

ثالثا : التعود على شرب الشاي والصودا بدون سكر امر ليس صعب حيث ممكن ان تصل لمرحلة ان لا تستسيغ شربه بالسكر

رابعا : اضافة العسل لتحلية الكيكات والقشطة وغيرها والانتهاء من استخدام السكر بالبيت شيء إيجابي على طريق التخفيف