موضة السروال الكتان 2021 – يتناغم مع بلوزة على شكل قميص للحصول على إطلالة كلاسيكية أنيقة،

متابعة لأهم الأخبار | أخبار السعودية | مع جولة نيوز خبر ” موضة السروال الكتان 2021 – يتناغم مع بلوزة على شكل قميص للحصول على إطلالة كلاسيكية أنيقة، ” حيث تم نقل هذا الخبر ” موضة السروال الكتان 2021 – يتناغم مع بلوزة على شكل قميص للحصول على إطلالة كلاسيكية أنيقة، ” عبر موقعنا مع المحافظة علي جميع حقوق الناشر الأصلي للخبر وشكراً لثقتكم.

يمثل السروال الكتان نجم الموضة النسائية في صيف 2021 ليمنح المرأة إحساسا بالراحة الفائقة في ظل ارتفاع درجات الحرارة وأوضحت مجلة “Elle” أن السروال الكتان يمتاز بأنه جيد التهوية ولطيف على الجسم، مشيرة إلى أنه يؤكد هذه السمات من خلال القصة الواسعة والفضفاضة.
وأضافت المجلة المعنية بالموضة والجمال أن السروال الكتان يكتسي في الغالب بدرجات البيج والكريمي والأبيض، في حين تخطف بعض الموديلات الأنظار إليها من خلال الألوان الزاهية مثل الأحمر والوردي والأخضر الفستقي وفيما يتعلق بالتنسيق، أشارت “Elle” إلى أن السروال الكتان يتناغم مع بلوزة على شكل قميص للحصول على إطلالة كلاسيكية أنيقة، أما من ترغب في إطلالة كاجوال ذات طابع عصري جريء فيمكنها تنسيق السروال الكتان مع تانك توب مضلع أو توب كاشف للبطن من الكتان أيضا.  

الكتان (بالإنجليزية: Flax)‏، والمعروف أيضا باسم بذر الكتان (بالإنجليزية: linseed)‏، (الاسم العلمي: Linum usitatissimum) نبات حولي من المحاصيل الزيتية ينتمي للفصيلة الكتانية. الموطن الأصلي للكتان يمتد من شرق البحر المتوسط إلى الهند ويعتقد أن بداية استخدامه تمت في منطقة الهلال الخصيب.
الكتان هو نبات حولي أو معمر وينتمي للفصيلة الكتانية، والأجزاء المستخدمة في نبات الكتان هو الزيت والبذور. يصل ارتفاع نبات الكتان إلى حوالي متر وله ساق نحيلة وأوراق، وتتميز زهوره باللون الأزرق، أما البذور فلونها بني. يزرع الكتان في شرق البحر المتوسط إلى الهند ويزرع أيضاً في أوروبا.
النبات قائم، يصل ارتفاعه إلى حوالي المتر، ذو ساق نحيلة و أوراقه رمحية و أزهاره زرقاء، عرف وزرع في مصر القديمة منذ عهد الفراعنة، وصنع منه قماش عرف بقماش الكتان الذي استخدم في التحنيط.
أما بذوره فهي زيتية بها 40% من الزيت به نسبة عالية من أوميجا 3 و22% بروتينات و4% معادن. وزيت الكتان (الحار) به نسبة عالية من (أوميجا 3) الذي يفيد في تقليل الكولسترول. والزيت له رائحة مميزة تزيد مع التخزين. والبذور مقارنة بالزيت، نجدها تحتوي على نسبة 98% من مادة ليجنام lignans المضادة للسرطان و97% أكثر من الألياف وأوميجا 3، وهذه المواد تفيد في تقليل الكولسترول وأعراض ما قبل الدورة والإقلال من الوزن ومرض السكر، وكذلك تعالج أمراض الكبد وذلك بأخذ ملعقة في الصباح كل يوم ولمدة شهر كامل.
ويدخل زيت الكتان في صناعة الأقمشة وصناعة الأصباغ.
يشجع البعض على استخدام بذور الكتان كمليّن بسبب محتواه من الألياف الغذائية، ويحتوي على أستروجين طبيعي مهم جداً للمرأة خاصة في فترة ما بعد انقطاع الطمث لتجنب أعراض نقص الأستروجين بعد سن اليأس. لكن الإفراط في استهلاكه من دون سوائل يمكن أن يؤدّي إلى انسداد في الأمعاء. إن استهلاك كميات كبيرة من بذور الكتان قد يضعف من فعالية بعض الأدوية بسبب كميّة الألياف الموجودة فيه كما يجب تناول بذور الكتان الناضجة فقط. من المهم جداً أن تستخدم بذور الكتان باعتدال وعدم تناولها بإفراط نظراً لمفعولها المسهّل الشديد، ومن المستحسن سحق البذور قبل استعمالها بقليل وذلك تجنّباً لتأكسدها.
وكذلك لا ينصح بتناول بذور الكتان وزيت بذور الكتان في حالة الحمل وعند الإرضاع. ولا بد من التوضيح حول ادعاء البعض بأن بذور الكتان قد تسبب العقم وخاصةً عند النساء، لأن الحقيقة عكس ذلك، فالعديد من العلماء والأطباء يرون بأن تناول 10 جرامات من بذور الكتان قد تساعد المرأة على الحمل والإنجاب وخاصةً عندما يكون سبب عدم الحمل هو مشاكل الدورة وعدم المبيض، ويعود سبب ذلك إلى غنى بذور الكتان بمادة الليجنين ولكن لا يجب أن تزيد الكمية اليومية عن ما هو مطلوب، لأن مادة الليجنين لها مفعول مشابه لهرمون الأستروجين في الجسم والمبالغة في استهلاك بذور الكتان يومياً قد يؤدي إلى اضطراب في الدورة الشهرية؛ لذلك فإن الاعتدال هو أساس كل شيء.

Source link

Comments are closed.