ندوة دولية في موضوع “مهارات ومهن الغد”-صحيفة هتون الدولية- عقدت منظمة العالم

متابعة لأهم الأخبار | أخبار السعودية | مع جولة نيوز خبر ” ندوة دولية في موضوع “مهارات ومهن الغد”-صحيفة هتون الدولية- عقدت منظمة العالم ” حيث تم نقل هذا الخبر ” ندوة دولية في موضوع “مهارات ومهن الغد”-صحيفة هتون الدولية- عقدت منظمة العالم ” عبر موقعنا مع المحافظة علي جميع حقوق الناشر الأصلي للخبر وشكراً لثقتكم.





ندوة دولية في موضوع “مهارات ومهن الغد” – عقدت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) اليوم -حضوريا وافتراضيا- ندوة دولية في موضوع “مهارات ومهن الغد”، بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والوكالة الجامعية للفرنكوفونية، ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا)، وبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، ومنظمة العمل الدولية، ومركز الأبحاث بمعهد الدراسات العليا للتدبير (إيكونوميا)،  وذلك لمناقشة التحولات التي سيشهدها سوق العمل في المستقبل، وتحديد المهن والمهارات المطلوبة لتحسين النمو الاقتصادي والاجتماعي في بلدان العالم الإسلامي.
ندوة دولية في موضوع “مهارات ومهن الغد” وستشهد مشاركة رفيعة المستوى لممثلين عن منظمات ومؤسسات دولية مرموقة، وعدد من الخبراء والمتخصصين. 
وتأتي الندوة، التي يشرف عليها مركز الإيسيسكو للاستشراف الاستراتيجي، في إطار جهود منظمة الإيسيسكو لدعم ثقافة ومجال الاستشراف، كآلية استراتيجية تساعد صناع القرار على تحديد واستباق تحديات المستقبل، وإيجاد الحلول الكفيلة لمواجهتها.
وأكد الدكتور سالم بن محمد المالك المدير العام للإيسيسكو خلال الجلسة الافتتاحية أن 60% من الوظائف الحالية لن تصبح موجودة في المستقبل، وأن 14% من وظائف اليوم يمكن أن تختفي خلال الـ15 إلى 20 عاما القادمة بسبب الأتمتة، مما يفرض ضرورة بناء مهارات الشباب من أجل المستقبل.
وأوضح  المدير العام للإيسيسكو أن الانتقال نحو نموذج تعليمي يدعم مهارات الشباب والطلبة هو الهدف الأساسي وراء الشراكات التي تعقدها المنظمة مع الجامعات والمؤسسات التعليمية لإتاحة الفرص للشباب للحصول على التدريب المفيد في مجالات عمل المنظمة.
وشددت كلمات المتداخلين على أن النموذج التعليمي الجديد يجب أن يكون قائما على التكنولوجيا والابتكار، خاصة أن نموذج التعليم الحالي لا يخدم الطاقات الشابة بالعالم الإسلامي، وضرورة مساعدة الشباب على استكشاف المستقبل ومعرفة ما يحتاجه من مهارات وخبرات، وخاصة في مجال مقاولات المستقبل التي تعتمد على التكنولوجيا المتقدمة.
وتضمن جدول أعمال الندوة جلسات عمل للتعريف بمهن الغد، ومناقشة قيمة وتحديات الصناعات الثقافية والإبداعية في المستقبل، وتحديات الثورة الصناعية الرابعة وآثارها على سوق العمل، ثم كيفية تدريب الشباب والمعلمين الشباب لمواكبة عالم الغد.


Source link